مجموعة لااخضرار بلا جذور


    قصيدة شعر

    شاطر
    avatar
    عبد الغني عون
    Admin

    المساهمات : 12
    تاريخ التسجيل : 10/06/2009
    العمر : 68
    الموقع : syriaed.bna7r.org

    قصيدة شعر

    مُساهمة  عبد الغني عون في الأربعاء يونيو 17, 2009 10:16 am

    ألا فليعلمِ النائمون الصامتون المتخاذلون الذين قدّموا مصالحهم فوق مصلحة الوطن بأنّ الحريّة أغلى ما يطلبُهُ الأحرارُ حتى لو تعرّضوا لخطر الإبادة 00000 عبد الغني عون

    ناموا وغزّةُ لا تنام
    أطفالُها في الرعب ، في الأشلاء مدفونون ما تحت الركام
    صُبّت على ألق العيون قنابلُ الفوسفور
    تفتك بالطفولة ما تزال قريبة العهد
    بأوجاع الفطام
    ناموا وغزّة لا تنام
    يا أيّها المتنطّعون بكلّ أشكال الكلام
    يا مَن تُزيحون المعاني عن مضامين الصراحة
    عن مفاهيم البطولة
    تسفحون دم البلاغة فوق مائدة اللئام
    أيُّ الكلام يصوغُ ما في النفس من هول الجريمة
    أيُّ المشاعر يستبدّ الحقد فيها تستطيعُ
    تَحمّلَ الصور الأليمة
    دون أن تبكي لها المهج العظام
    كلّ الهتافات الجريئة ، كلُّ آهات التفجّع ،
    كلُّ ما في الصدر من نار الضرام
    في ليل غزّةَ لا يعادل قطرةً أو دمعة
    أو صرخة في هول ما يجري
    وقد صارت منازلهم ، مساجدهم ، مدارسهم ، مزارعهم ، ملاعبهم شظايا بغي عدوان الطَغام
    ناموا وغزّةُ لا تنام
    خنقوا على أبوابها الأقفالَ ،
    ما عادت براكين استغاثات اليتامى والأيامى
    تستطيع بلوغَ أفئدة النشامى
    وهي ترتشف المُدام
    ناموا وغزّةُ لا تنام
    مرّت مشاهدها الفظيعةُ عبرَ أجفاني
    وغابت في الزحام
    في الحرب تُختَصرُ المسافةُ بين أزهار الربيع
    و بين أمواج القتام
    في الحرب تُذبحُ وهي غافلةٌ أناشيدُ الحَمام
    في الحرب ينطفىء النهار على عذابات الظلام
    في الحرب كلُّ فظائع الجبروت تغتال السلام
    ناموا وغزّة لا تنام
    وهناك في صدر التراب تجذّر الأملُ المُقاوم
    بين أكوام الحطام
    الحرب كانت بين تنّينٍٍ له الأنياب والنيرانُ والموت الزؤام
    وبين أسراب اليمام
    ناموا وغزّةُ لاتنام
    في جفنها لهبٌ وفي أحشائها غضبٌ
    وفي ساحاتها الأحرارُ يبتدرون بالمهج العظيمة جيشَ أعداء السلام
    و لا يُضام لا يُلام
    ولا يُرام يبنون صرحاً للكرامة
    ناموا وغزّةُ لا تنام
    أمواجُ طوفانِ الدماء تدقُّ في غضبٍ
    مقاصيرَ النيام
    لو عاد هولاكو لكان أفادَ من حقد اليهود على الأنام
    لو أنّ نيرونَاً هناك لجُنَّ من هول الحريق
    ومن لظى الحمم العجيبة
    وفي تخترق العظام
    ناموا وغزّة لا تنام
    عبد الغني عون

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 10:36 pm